Sep 7 2020 | 05:35 AM

تهديد فرنسي شديدة اللهجة للسياسيين اللبنانيين

وصلت رسالة فرنسية الى الفرقاء المشاركين في تأليف الحكومة انه في حال عرقلة مهمة الرئيس المكلف مصطفى اديب وتم دفعة الى الاعتذار فعندها سيطفئ الجانب الفرنسي جميع محركاته ويسحب يده بالكامل من المسعى الذي يقوم به لحل الازمة الاقتصادية واعادة اعمار بيروت.

وحملت الرسالة تشديد على ان مهلة الـ 15 يوماً لتشكيل الحكومة هي مهلة قصوى وبالتالي يجب الانتهاء من التشكيل قبل ذلك طالما انه تم الاتفاق على ان الحكومة المقبلة هي حكومة تحمل خطة واضحة وليست حكومة محاصصة.


واوضحت الرسالة انه في حال وصلت الامور الى اعتذار اديب فعلى افرقاء التأليف توقع الأسواء لناحية العقوبات التي سيتم فرضها وما سيتبع ذلك من تدخلات اقليمية ودولية وقف الدور الفرنسي لغاية الان سداً منيعا بوجهها.